أهلاً وسهلاً سيدي الرئيس

Benvenuto Presidente! – أهلاً وسهلاً سيدي الرئيس

جاك صقلي

بنظرة من الخارج إلى الحياة السياسية في إيطاليا تبدو سوريالية بشكل كبير، من سيلفيو بيرلسكوني وحفلاته الماجنة إلى تشيتشولينا (إيلونا ستالر) نجمة الأفلام الإباحية وعضوة البرلمان الإيطالي في أواخر الثمانينيات، من وحي السياسة الإيطالية يعود النجم الكوميدي اللامع كلاوديو بيزيو في فيلم كوميدي من إخراج ريكاردو ميلاني “أهلاً وسهلاً سيدي الرئيس” فيلم يدخل قليلاً في نظرة ثاقبة داخل حماقات وفساد الساسة الإيطاليين.


يبدأ الفيلم بمتحدث يستعرض مفارقات هذا البلد العجيب حيث إنه في أقاصي الجنوب لهؤلاء الذين في الشمال وفي أقاصي الشمال لهؤلاء الذين في الجنوب وهو أفقر الأغنياء أو أغنى الفقراء، يتابع الفيلم بقصة صياد السمك المتواضع جوزيبي غاريبالدي الذي يدير مكتبة عامة في بلدته الصغيرة والذي يُنتخب بالصدفة رئيساً للجمهورية في مهزلة سياسية كبيرة، عندما يقرر ثلاثة من الساسة الكبار ترشيح اسم جوزيبي جاريبالدي الشخصية الوطنية التاريخية الإيطالية الشهيرة ليتحول هذا الإنتخاب إلى نكبة عليهم بعد موافقة الصياد البسيط على تولّي المنصب، وعلى عكس كل التوقعات وبمساعدة غير لبقة من نائبة الأمين العام جانيس (كاسيا سموتنياك) يحقق بضعة نتائج إيجابية وبدرجات متفاوتة من النجاح.
ككل الأفلام التي تسعى للمقارنة بطبقية كوميدية بين شخصيات العمل يظهر هذا الفيلم شخص بسيط يجد نفسه في أعلى نصب في الدولة بكل تفاصيل بروتوكولاته ورسمياته والمفارقات الساخرة بين الحالتين.
فيلم يستحق المشاهدة لطيف، ساحر ومُضحك يوضح لنا أن الشعب الإيطالي مُدرِك لمظهر ساسته الأحمق خارج إيطاليا ولكن ما بيده حيلة لتغيير ما يحدث.

بطاقة الفيلم
Benvenuto Presidente! – أهلاً وسهلاً سيدي الرئيس
من إنتاج إنديغو فيلم 2013
إخراج: ريكاردو ميلاني
تأليف: فابيو بونيفاتشي، نيكولا جوليانو
بطولة: كلاوديو بيزيو، كاسيا سموتنياك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *